نظرة عامة

بدأت فكرة إنشائها من ندوة عربية للتأمينات الإجتماعية، ثم تحوّلت إلى لجنة تنسيقية بين أجهزة التأمينات الإجتماعية في الدول العربية في العام 2000
ثم تمّ تحويل هذه اللجنة إلى جمعية عربية للضمان الإجتماعي ، وذلك بناءً على توصية تم التوافق عليها بين مؤسسات الضمان الإجتماعي في مؤتمر شرم الشيخ الذي إنعقد في شهر كانون الأول من العام 2009.

وتمّ تكريس ذلك في مؤتمر العمل العربي الذي إنعقد في البحرين في شهر آذار من العام 2010 حيث تقرر إنشاء " الجمعية العربية للضمان الإجتماعي" لتحل محل اللجنة التنسيقية بين أجهزة التأمينات العربية وتمّ إعتماد بيروت مقراً دائماً لها.

وفي شباط من العام 2012 عقدت الجمعية مؤتمرها الأول في بيروت برعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، حيث تمّ إعتماد النظام الأساسي للجمعية بصيغته النهائية ، كما تمّ توقيع بروتوكول التعاون بين منظمة العمل العربية و الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.
وفي شرم الشيخ تمّ إنتخاب مدير عام الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي في لبنان رئيساً للمكتب التنفيذي للجمعية وتمّ إقرار خطة عملها وطرق تمويلها.
إنّ أهمية هذه الجمعية تكمن في توحيد جهود العمل العربي المشترك وتحقيق التنسيق والتعاون على صعيد التأمينات الإجتماعية والضمان الإجتماعي في إطار عمل الجمعية من خلال وضع خطط وإستقراء آفاق مستقبل أنظمة التأمينات والضمان الإجتماعي في بلادنا العربية للتمكن من تحديد المسار الرامي إلى توفير الحياة الكريمة للمواطن العربي ودرء المخاطر الإجتماعية عنه وعن أفراد عائلته، وتحقيق الأهداف التي وُجدت الجمعية من أجلها والتي يمكن تلخيصها بما يلي :

1- الإرتقاء بالظروف والآوضاع الإجتماعية والإقتصادية للمواطنين العرب على اسس من العدالة الإجتماعية.
2- تطوير البنية التنظيمية والإدارية والفنية لمؤسسات الضمان والتأمينات الإجتماعية وتحسين أساليب عملها وأدائها لخدمة المواطن بشكلٍ أفضل.
3- مد مظلّة التأمينات الإجتماعية أفقياً وعامودياً.
4- إقامة المشاريع الإستثمارية المشتركة التي تساهم في إيجاد فرص عمل لليد العاملة الشابة بإعتبارها من أهم مموّلي صناديق الضمان الإجتماعي.
5- تعزيز إستقلالية أموال الضمان الإجتماعي وتنويع الإستثمارات بما يتّفق مع التطوّرات الإقتصادية والإجتماعية.

لذلك نحن مطالبون اليوم كأعضاء في هذه الجمعية بتقديم كل الدعم اللازم لمساعدتها على تحمّل المسؤوليات الملقاة على عاتقها ولتفعيل التعاون والتنسيق بين كافة مؤسسات الضمان الإجتماعي في الدول العربية لتحقيق أهدافها السامية والرامية إلى النهوض بهذه المؤسسات لمواجهة التحديات التي يعاني معظمها منها، لاسيّما لجهة الإستدامة المالية وتوسيع الشمولية أفقياً وعامودياً وصولاً إلى تحقيق الهدف الإستراتيجي المتمثّل بحق كل إنسان، بوصفه عضواً فاعلاً في المجتمع، بالضمان الإجتماعي ، إضافة إلى تطوير الخدمات التي توفّرها هذه المؤسسات.
2020 | All rights reserved ©This site is designed & developed by Ali HAMKA.